؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤ منتــديــــــــــــــــــات السفيــــــــــــــــــــــــــرة ¤؛°`°؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم،يشرفنا أن تقوم بالتسجيل معنا والانضمام لاسرتناإذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.

؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤ منتــديــــــــــــــــــات السفيــــــــــــــــــــــــــرة ¤؛°`°؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛

نلتقـــــــــــي لنرتقــــي
 
الرئيسيةالأعضاءالتسجيلدخول
نرحب بككل الاعضاء الذين انتموا الى اسرتنا السعيدة ونتمنى لهم اقامة سعيدة وفائدة متبادلة الإدارة
كل عام وانتم بخير
المواضيع الأخيرة
» اهلا زهرة ربيع العمر
2018-01-13, 8:32 pm من طرف زهرة البنفسج

» عند الفراق...........
2016-09-27, 3:58 am من طرف كبير المصورين

» كلمات ام كلثوم . انساك يا سلام ؟
2015-02-14, 3:20 am من طرف زهرة البنفسج

» قصيدة طيف الحبيبة للشاعر/حسن محمد
2015-02-10, 4:30 am من طرف زهرة البنفسج

»  لا اله الا الله
2015-02-07, 3:35 pm من طرف زهرة البنفسج

» هنا نكة قدري
2014-07-09, 6:00 am من طرف كبير المصورين

» تقول ................. انسى
2014-06-19, 3:35 am من طرف زهرة البنفسج

» الي حماده المصري الحضور فورا
2014-06-18, 6:07 pm من طرف زهرة البنفسج

» فـــــدى لــك يا بغــداد كل مديـنة
2014-06-18, 2:16 am من طرف حماده المصرى

» اخر طلب وبعده ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
2014-06-04, 5:25 pm من طرف زهرة البنفسج

» عيد ميلاد تيتا
2014-03-05, 3:21 pm من طرف M1H9M8D7

»  كلمات أنا وانت ظلمنا الحب
2014-02-16, 1:55 am من طرف راجية الفردوس

» تألق كبير المصورين وسرد ما بداخلة اليوم
2014-01-06, 2:27 am من طرف راجية الفردوس

» فغرامى راااح ياطووووووول غرامى الية
2014-01-06, 2:22 am من طرف راجية الفردوس

»  مريضة أنا بك !!
2014-01-01, 6:05 am من طرف زهرة البنفسج

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأكثر شعبية
كلمات ام كلثوم . انساك يا سلام ؟
أألى الحبيبه المريضه اتمنا لكى الشفاء
كلمات اغانى ورده الجزائريه
كلمات اغنية أم كلثوم انت عمرى
كلمات اغنية مياده حناوي انا بعشقك انا
كلمات اغنيه ربع حبــــــــــــــي حاتم العراقي وحازم جابر
كلمات اغنية أم كلثوم أقبل الليل
كلمات اغنيه مشتاق لك موت - احمد الهرمي كلمات اغنيه مشتاق لك موت - احمد الهرمي
صباحكم ورد وفل وياسمين
دقي دقي يا ربابة
سحابة الكلمات الدلالية
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 9 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 9 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 58 بتاريخ 2016-08-23, 4:50 am
يونيو 2018
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
اليوميةاليومية

شاطر | 
 

 النفس المطمئنة والنفس اللوامة والنفس الأمارة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هاله

avatar

انثى
السمك
تاريخ التسجيل : 02/12/2011

مُساهمةموضوع: النفس المطمئنة والنفس اللوامة والنفس الأمارة   2011-12-13, 6:25 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
سوف نتحدث اليوم عن:

النفس المطمئنة والنفس اللوامة والنفس الأمارة
الحمد لله وحده. هذا بحث نفيس مهم، ومن أحسن ما رأيت فيه مجموعًا ومفصلاً كلامًا للمحقق ابن القيم رحمه الله في كتاب (الروح)، وإليك خلاصة ما ذكره على هذه المسألة:

قال: هل النفس واحدة أم ثلاث؟ فقد وقع في كلام كثير من الناس أن لابن آدم ثلاث أنفس: نفس مطمئنة، ونفس لوامة، ونفس أمارة، وأن منهم من تغلب عليه هذه، ومنهم من تغلب عليه الأخرى، ويحتجون على ذلك بقوله تعالى: {يَأَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ}
(1)
، وبقوله تعالى: {لا أُقْسِمُ بِيَوْمِ الْقِيَامَةِ * وَلا أُقْسِمُ بِالنَّفْسِ اللَّوَّامَةِ} (2)، وبقوله تعالى: {إِنَّ النَّفْسَ لَأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ} (3).

والتحقيق: أنها نفس واحدة، ولكن لها صفات متعددة، فتسمى باعتبار كل صفة باسم، فتسمى مطمئنة باعتبار طمأنينتها إلى ربها؛ بعبوديته ومحبته والإنابة إليه والتوكل عليه والرضا به، والسكون إليه.

فالطمأنينة إلى الله سبحانه حقيقة، ترد منه سبحانه على قلب عبده تجمعه عليه، وترد قلبه الشارد إليه، حتى كأنه جالس بين يديه؛ فتسري تلك الطمأنينة في نفسه، وقلبه ومفاصله وقواه الظاهرة والباطنة، ولا يمكن حصول الطمأنينة الحقيقية إلا بالله وبذكره: {الَّذِينَ ءَامَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ الله أَلَا بِذِكْرِ الله تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ} (4).

وأما النفس اللوامة، وهي التي أقسم بها سبحانه في قوله: {وَلَا أُقْسِمُ بِالنَّفْسِ اللَّوَّامَةِ} فاختلف فيها، فقالت طائفة: هي التي لا تثبت على حال واحدة؛ أخذوا اللفظة من التلوم، وهو التردد، فهي كثيرة التقلب والتلون، وهي من أعظم آيات الله، فإنها مخلوق من مخلوقاته تتقلب، وتتلون في الساعة الواحدة -فضلاً عن اليوم والشهر والعام والعمر- ألوانًا عديدة؛ فتذكر وتغفل، وتقبل وتعرض، وتلطف وتكثف، وتنيب وتجفو، وتحب وتبغض، وتفرح وتحزن، وترضى وتغضب، وتطيع وتعصي، وتتقي وتفجر، إلى أضعاف أضعاف ذلك من حالاتها وتلونها، فهي تتلون كل وقت ألوانًا كثيرة، فهذا قولٌ.
وقالت طائفة: اللفظة مأخوذة من اللوم.
قال الحسن البصري: إن المؤمن لا تراه إلا يلوم نفسه دائمًا، يقول: ما أردت بهذا؟ لم فعلت هذا؟ كان غير هذا أولى، أو نحو هذا من الكلام.
وقال غيره: هي نفس المؤمن توقعه في الذنب، ثم تلومه عليه، فهذا اللوم من الإيمان، بخلاف الشقي، فإنه لا يلوم نفسه على ذنب، بل يلومها وتلومه على فواته.
وقالت طائفة: بل هذا اللوم للنوعين، فإن كل واحد يلوم نفسه، بَرًّا كان أو فاجرًا، فالسعيد يلومها على ارتكاب معصية الله وترك طاعته، والشقي لا يلومها إلا على فوات حظها وهواها.
وقالت فرقة أخرى: هذا اللوم يوم القيامة، فإن كل واحد يلوم نفسه، إن كان مسيئًا على إساءته، وإن كان محسنًا على تقصيره.
وهذه الأقوال كلها حق ولا تنافي بينها، فإن النفس موصوفة بهذا كله، وباعتباره سميت لوامة.

لكن النفس نوعان:

-
لوامة ملومة: وهي النفس الجاهلة الظالمة، التي يلومها الله وملائكته.

-
ولوامة غير ملومة: وهي التي لا تزال تلوم صاحبها على تقصيره في طاعة الله مع بذله جهده، فهذه غير ملومة.

وأما النفس الأمارة: فهي المذمومة، فإنها التي تأمر بكل سوء، وهذا من طبيعتها، إلا ما وفقها الله وثبتها وأعانها، فما تخلص أحد من شر نفسه إلا بتوفيق الله له، كما قال تعالى حاكيًا عن امرأة العزيز: {وَمَا أُبَرِّئُ نَفْسِي إِنَّ النَّفْسَ َلأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلَّا مَا رَحِمَ رَبِّي إِنَّ رَبِّي غَفُورٌ رَّحِيمٌ} (5)، وقد امتحن الله سبحانه الإنسان بهاتين النفسين: الأمارة، واللوامة كما أكرمه بالمطمئنة، فهي نفس واحدة تكون أمارة ثم لوامة ثم مطمئنة، وهي غاية كمالها وصلاحها، وأعان المطمئنة بجنود عديدة، فجعل الملك قرينها وصاحبها الذي يليها ويسددها، ويرغبها فيه.

والمقصود: أن الملَك قرين النفس المطمئنة، والشيطان قرين الأمارة، وقد روى أبو الأحوص عن عطاء بن السائب عن مرة عن عبد الله قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن للشيطان لمة بابن آدم، وللملك لمة، فأما لمة الشيطان فإيعاد بالشر وتكذيب بالحق، وأما لمة الملك فإيعاد بالخير وتصديق بالحق، فمن وجد ذلك فليعلم أنه من الله وليحمد الله، ومن وجد الآخر فليتعوذ بالله من الشيطان الرجيم"، ثم قرأ: {الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُم بِالْفَحْشَاءِ} (6).

وقد رواه عمرو عن عطاء بن السائب. زاد فيه عمرو: قال: سمعنا في هذا الحديث أنه كان يقال: "إذا أحس أحدكم من لمة الملك شيئًا فليحمد الله، وليسأله من فضله، وإذا أحس من لمة الشيطان شيئًا فليستغفر الله، وليتعوذ من الشيطان". انتهى ملخصًا.
1 - سورة الفجر: الآية (27).
2 -
سورة القيامة: الآيتان (1،2).
3 -
سورة يوسف: الآية (53).
4 -
سورة الرعد: الآية (28).
5 - سورة يوسف: الآية (53).
6 -
سورة البقرة: الآية (268).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حماده المصرى
نائبة المدير للمنتدى
نائبة المدير للمنتدى
avatar

ذكر
تاريخ التسجيل : 04/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: النفس المطمئنة والنفس اللوامة والنفس الأمارة   2011-12-16, 3:54 pm

جزاكى الله خيرا وجعله فى ميزان حسناتك
تقبلى مرورى
اخوكى حماده المصرى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
النفس المطمئنة والنفس اللوامة والنفس الأمارة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤ منتــديــــــــــــــــــات السفيــــــــــــــــــــــــــرة ¤؛°`°؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛  :: قسم الشريعة والدين-
انتقل الى: